فلوريان كولماس

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

اللغة والاقتصاد

صدر هذا الكتاب لأول مرة في العام ١٩٩٠ م باللغة الألمانية ، وأعيد طبعه أربع مرات خلال عامين فقط عند صدور الطبعة الإنجليزية منه العام ١٩٩٢ م ، ولعل هذا يعتبر دليل أهمية في حد ذاته. وهو أول دراسة وافية للأهمية الإقتصادية للغة ولتأثير العوامل الإقتصادية في التطوير اللغوي. والمؤلف في هذه الدراسة يناقش كثيرا من الطرق التي تتفاعل بها اللغة مع الإقتصاد ، والتي من بينها: العلاقة المتبادلة بين التعدد اللغوي والثراء الاجتماعي ، كيف ولماذا تقوم اللغة والنقود بوظائف متشابهة في اﻟﻤﺠتمعات الحديثة؟ ولماذا تكون اللغة الموحدة ذات فائدة اقتصادية؟ ولماذا يتسبب التفاوت في توزيع اللغات في اﻟﻤﺠتمعات متعددة اللغة في التفاوت الاقتصادي؟ واللغة - كما يظهر المؤلف - إنما هي وسيط للتجارة ، كما أنها رصيد في حد ذاتها ، ولكنها قد تكون عائقا للتجارة في بعض الأحيان ، ولا يمكننا تفسير التغيرات في الخريطة اللغوية للعالم دون فهم العلاقة القوية بينها وبين التطورات الاقتصادية. ولعل الكتاب بهذا يهم عالم اللغة وعالم الاقتصاد ورجل السياسة معا ، كما يهم اﻟﻤﺨطط اللغوي في البلدان النامية ، وبشكل خاص البلدان متعددة اللغة
$1.00