سير روي كالن

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

عالم يفيض بسكانه ( عرض لأسباب المشكلة وحل جذري لها )

هذا الكتاب من الكتب القليلة التي تجمع بين البعدين العلمي والإنساني مؤلفة ( سير روي كالن ) الجراح الإنجليزي البارز ورائد جراحة نقل الأعضاء هو أيضا مفكر يشعر بمشاكل البشرية ويدرك مسؤولية العلم في البحث عن حل لأكبر كارثة يواجهها العالم وهي كارثة التزايد المفرط في السكان ولأنه يفهم بوصفه طبيبا معنيا التوازن بين المواليد والوفيات وهو اقتراب تعداد سكان العالم من عشرة بلايين نسمة بما يترتب عليه من خلل خطير يصل إلى حد الكارثة ، لذا يطلق بهذا الكتاب ( صرخة تحذير " قائلا نحن نقف على حافة كارثة كوكبية ولابد أن نفعل شياء على الفور وبالفعل أخذ كالن على عاتقة أن يبحث في هذه المشكلة من كل أبعادها البيولوجية والاجتماعية والأخلاقية والسياسية اقتناعا منه بأن معظم المشاكل التي نواجهها هي نتيجة حتمية لتقدم العلم وأن الطبيعة الإنسانية بغرائزها لم تتغير ويرى أن التوازن الإيكولوجي ( البيئي) بين الإنسان والحيوانات والنباتات والبيئة الطبيعية اختل نتيجة لتطبيقات العلم فقد خفضت قدرة العلم في ميدان الصحة الوقائية نسبة الوفيات بين الأمهات والأطفال وقضت علوم الطب على كثير من الأمراض ودمر الإنسان البيئة الطبيعية وبالتكنولوجيا استنزفت الأرض مع استمرار استهلاك المصادر غير المتجددة مما أحدث خللا خطيرا في هذا التوازن يهدد بتدمير الحياة على هذا الكوكب ، فهل يمك استعادة هذا التوازن بالعلم وهل يمكن السيطرة على الجانب العدواني في الطبيعة البشرية وهل سوف يدرك الساسة الحقائق وأن هذه الكارثة ستؤدي إلى الفوضى وربما إلى الصراح النووي وأنه لابد من الاستفادة بالعمل للإمساك بالوحش الجامح الذي يصعب السيطرة عليه ، هذا ما يجيب عنه روي كالن بطرح استراتيجيات علمية وإنسانية في هذا الكتاب العلمي التعليمي الإنساني
€0.90