د.موفق رياض مقدادي

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

البنى الحكائية في أدب الأطفال العربي الحديث

إن الأدب لا ينفصل عن الحياة، بل إن الأدب والفن مكونان أساسيان لحياة الإنسان المعاصر، لا جزء منها فحسب ولا وسيلة ترفيه أو ترويح فقط. وعلى الرغم من أهمية موضوع الأدب الموجه إلى الأطفال في وطننا العربي الكبير، فإنه لم ينل حتى عصرنا الحديث ما يستوجبه من اهتمام في دراساتنا النقدية. إضافة إلى ما سبق، أصبح لزاما على هذه الدراسات أن تلتفت إلى الإنجازات الكبيرة التي بلغتها التقنيات السردية، وأن تأخذها بعين الاعتبار، وما تحاول هذه الدراسة أن تنجزه. ولأن التخصص هو السمة الغالبة الضرورية في مجال البحوث والدراسات المعاصرة، فقد آثرت أن يتحدد إطار هذه الدراسة في موضوع البنى الحكائية لأدب الأطفال العربي الحديث، دون غيره من الفنون الأخرى. واعتمدت هذه الدراسة على تقنيات السرد الحديثة كأدوات للتعامل مع موضوع البنى الحكائية لأدب الأطفال في وطننا العربي في مجال الحكاية: الشعرية والنثرية، لأن السرد أو القص فعل يقوم به الراوي الذي ينتج القصة، ولهذا سيتم تناول النصوص الحكائية. وقد حاولت الدراسة - في جانبيها النظري والتطبيقي - بحث البنى الحكائية لأدب الأطفال العربي الحديث من خلال عدد من النماذج القصصية المختارة الموجهة إلى الأطفال - الشعرية والنثرية - مستندة في دراسة هذه القصص وتحليلها إلى تقنيات السرد الحديثة. وليست هذه الدراسة غير محاولة لرسم ملامح موضوع واسع هو البنى الحكائية في أدب الأطفال العربي الحديث، وهو موضوع مازال قابلا للدراسة لمن أراد أن يواصل البحث`
د.ك.‏ 0.300