د.مختار علي أبو غالي

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

المدينة في الشعر العربي المعاصر

يكتسب هذا الكتاب قيمته من أنه يؤسس بشكل شامل لموضوع بالغ الأهمية في شعرنا المعاصر، فهو يحدد المفهوم العلمي للمدينة، ويكشف عن ارتباط المدينة في القرن العشرين بالإنجازات العلمية وشكلها الحضاري الذي يولد تصورا جديدا للكون والإنسان واﻟﻤﺠتمع، ويناقش أصالة الموضوع، ويوزع مادته على خارطة الشعر العربي عبر جيلين متتاليين. ويتتبع الكتاب مراحل التعامل مع المدينة، بدءا من المرحلة الرومانسية التي تشكل صدمة، وتتمثل في الغربة والضياع من جهة، وما يتولد عن ذلك من شعور بثنائية: القرية/المدينة من جهة أخرى. وفي رؤية المدينة نجد الشاعر يدخل في جدلية مع المدينة وشكلها الحضاري، ويتبين من خلال الصراع أن المدينة لابد منها، فيأخذ مواقف تحليلية لأبعادها الاجتماعية والسياسية، ونتيجة للأوضاع السائدة يبدأ الشاعر في رسم أنماط رمزية للمدينة، يعانقها كبدائل لمدنه السلبية، فيحلم بمدينة المستقبل في شكليها الإنساني والصناعي، ثم يحلق بعيدا في مدن الحلم، كما يسترجع المدن الأسطورية.وتكمن الأهمية الثانية للكتاب، في أسلوب معالجته للمادة الشعرية التي يحسن اختيارها، حين يقترن التحليل المضموني بالجانب الفني الذي يبرز الأدوات التعبيرية المصاحبة لكل نص، مستخدما المنهج التكاملي، مع التركيز على جماليات المكان، حسب ما تقتضيه طبيعة النصوص، فجاء العرض حيا بعيدا عن الشكل الممل الذي تقع فيه بعض الدراسات، حين تقتصر في بعض مراحلها على تفريغ المحتوى في التحليل
د.ك.‏ 0.300